الفارس

يبحث عن كل جديد في العلم والمعرفة كالدين والأدب والطب والهندسة و الفنون والاختراعات

المواضيع الأخيرة

» تناقضات الكتاب الذى يقول الحقيقة
أمس في 12:09 am من طرف رضا البطاوى

» نقد الكتاب الذى يقول الحقيقة مقولة الشعب اليهودى المختار
الإثنين أغسطس 20, 2018 12:30 am من طرف رضا البطاوى

» نقد الكتاب الذى يقول الحقيقة كتاب الرائيلية(الألوهية)
السبت أغسطس 18, 2018 10:47 pm من طرف رضا البطاوى

» متنوعات فى كتاب فى التربية لروسو
الجمعة أغسطس 17, 2018 10:58 pm من طرف رضا البطاوى

» الواجب تعليمه للأطفال
الخميس أغسطس 16, 2018 11:04 pm من طرف رضا البطاوى

» التعامل مع الأطفال
الأربعاء أغسطس 15, 2018 10:52 pm من طرف رضا البطاوى

» أنواع التربية
الثلاثاء أغسطس 14, 2018 10:36 pm من طرف رضا البطاوى

» هدف تربية الأطفال
الثلاثاء أغسطس 14, 2018 8:21 am من طرف رضا البطاوى

» اكتشاف العالم الجديد القديم
الأحد أغسطس 12, 2018 11:17 pm من طرف رضا البطاوى

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    تقنيات القدماء فى القرآن وبحيرة تيتى كاكا

    شاطر

    رضا البطاوى

    المساهمات : 3112
    تاريخ التسجيل : 28/11/2009

    تقنيات القدماء فى القرآن وبحيرة تيتى كاكا

    مُساهمة من طرف رضا البطاوى في الجمعة أغسطس 03, 2018 10:59 pm

    بحيرة تيتى كاكا فى البيرو والفضائيين
    البحيرة سميت بهذا الاسم نسبة لليغور وهو النمر الأمريكى ويقال أن التسمية صحيحة حسب صور القمر الصناعى للبحيرة فهى تشبه نمرا يضع مخالبه فى أرنب والأرنب هو بحيرة صغيرة أخرى بجوار بحيرة تيتى كاكا
    استغرب الناس كيف رأى الناس قديما هذه البحيرة فسموها بهذا الاسم المطابق للنمر ومن ثم لم يجد البعض تفسيرا سوى أن الفضائيين هم من علموا القدماء هذه التسمية لأنهم رأوا البحيرة من الفضاء
    بالقطع هنا بعض الناس يتصورون أن القدامى كانوا جهلة فلم يكن مثلا لديهم راسمو خرائط أو حتى طائرات وأقمارا صناعية وهو كلام جنونى فالجغرافيون ومنهم الرسامون لابد أنهم رسموا البحيرة خاصة أن طولها183 كم وعرضها52 كم ومن ثم فإنها تعتبر صغيرة ومن الممكن أن الصيادين هم من رسموا الخرائط وهو ما يتنافى فى كون كثير من القدماء كانوا متقدمين تقنيا عن الناس فى عهد الرسالة الأخيرة حتى قال الله فيهم :
    "وما بلغوا معشار ما أتيناهم"
    وهناك نظرية أو حقيقة وهى أن القمر ليس سوى مرآة تظهر فى الحقيقة صورة ما على الأرض من منخفضات ومرتفعات ومن ثم فمن تلك المرآة عرف الناس تضاريس الأرض
    كما أن البحيرة يحيط بها جبال مرتفعة كانت تسمى سقف العالم ومن ثم فمن يقف على تلك الجبال العالية المرتفعة قد يرى البحيرة كاملة من ارتفاع كما يقال هو ثلاثة آلاف
    كما أن أسماء الأماكن وضعها الله لآدم (ص) والله لا يضع أسماء أماكن خبط عشواء كمكة أو بكة والله يعرف كل شىء ومن ثم فتلك التسميات المعبرة عن حقائق هى من بقايا تعليم الله لآدم (ص)كما قال تعالى بسورة البقرة "وعلم آدم الأسماء كلها "

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 22, 2018 12:04 am