الفارس

يبحث عن كل جديد في العلم والمعرفة كالدين والأدب والطب والهندسة و الفنون والاختراعات

المواضيع الأخيرة

» الساعة فى القرآن
أمس في 12:58 am من طرف رضا البطاوى

» الهرع فى القرآن
الخميس ديسمبر 14, 2017 6:56 am من طرف رضا البطاوى

» الهبا فى القرآن
الأربعاء ديسمبر 13, 2017 1:54 am من طرف رضا البطاوى

» الهزم فى القرآن
الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 7:19 am من طرف رضا البطاوى

» الهبط فى القرآن
الإثنين ديسمبر 11, 2017 1:00 am من طرف رضا البطاوى

» الهز فى القرآن
الأحد ديسمبر 10, 2017 2:00 am من طرف رضا البطاوى

» السبق فى القرآن
السبت ديسمبر 09, 2017 12:39 am من طرف رضا البطاوى

» الدول فى القرآن
الجمعة ديسمبر 08, 2017 12:47 am من طرف رضا البطاوى

» الدوم فى القرآن
الخميس ديسمبر 07, 2017 12:25 am من طرف رضا البطاوى

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    الحسر فى القرآن

    شاطر

    رضا البطاوى

    المساهمات : 2870
    تاريخ التسجيل : 28/11/2009

    الحسر فى القرآن

    مُساهمة من طرف رضا البطاوى في الثلاثاء أكتوبر 03, 2017 12:08 am

    الحسر فى القرآن
    الملائكة لا يستحسرون
    قال تعالى بسورة الأنبياء"وله من فى السموات والأرض ومن عنده لا يستكبرون عن عبادته ولا يستحسرون "وضح الله للكفار أن له والمراد الله ملك من فى السموات والأرض وأما من عنده وهم الملائكة فهم لا يستكبرون عن عبادته أى لا يستنكفون عن طاعته والمراد لا يستحسرون أى لا يرفضون اتباع حكم الله مصداق لقوله بسورة النساء"لن يستنكف المسيح أن يكون عبدا لله ولا الملائكة المقربون"
    يوم الحسرة
    قال تعالى بسورة مريم"وأنذرهم يوم الحسرة إذ قضى الأمر "طلب الله من نبيه(ص)أن ينذر أى يخبر أى يخوف الكفار من يوم الحسرة وهو يوم العذاب أى يوم الأزفة مصداق لقوله بسورة غافر"وأنذرهم يوم الأزفة" لهم حين قضى الأمر والمراد حين انتهى الحكم بالحق
    نهى النبى (ص) عن التحسر على الكفار
    قال تعالى بسورة غافر"يشاء فلا تذهب نفسك عليهم حسرات "طلب الله من نبيه (ص)ألا تذهب نفسه حسرات عليهم والمراد ألا يملأ قلبه حزنا على كفر الكفار مصداق لقوله بسورة لقمان"ومن كفر فلا يحزنك كفره
    حسرة العباد
    قال تعالى بسورة يس" يا حسرة على العباد ما يأتيهم من رسول إلا كانوا به يستهزءون " وضح النبى (ص)للناس أن ما أنزله أى الذى أرسله الله على قوم الرجل من بعد موته هو جند من السماء والمراد عذاب من فكان القوم خامدين أى هلكى راقدين على الأرض،ووضح أن الحسرة وهى العقاب على العباد وهم الكافرين وسببها أن كل قوم ما يأتيهم من رسول أى مبعوث مبلغ لرسالة إلا كانوا به يستهزءون أى يسخرون أى يكذبون برسالته .
    البصر الحسير
    قال تعالى بسورة الملك"الذى خلق سبع سموات طباقا ما ترى فى خلق الرحمن من تفاوت فارجع البصر هل ترى من فطور ثم ارجع البصر كرتين ينقلب إليك البصر خاسئا وهو حسير" وضح الله للإنسان أن الله هو الذى خلق أى أنشأ أى أبدع سبع سموات طباقا أى طرائق أى متتالية تحت بعضها ،ما ترى فى خلق الرحمن من تفاوت والمراد لا تشاهد فى إنشاء النافع من فطور أى اختلاف وطلب الله من الإنسان أن يرجع البصر هل يرى من فطور والمراد أن يعيد النظر وهو الفكر فى الكون هل يعلم من تباين أى فساد فيه؟وطلب منه أن يرجع البصر كرتين والمراد أن يعيد النظر وهو الفكر مرتين فى إنشاء الكون والسبب أن يعلم النتيجة التالية أن ينقلب البصر إليه خاسئا وهو حسير والمراد يعود الفكر له مقيما وهو كاشف للحقيقة أى مثبتا لنفس الحقيقة وهى أن لا فساد فى الكون
    اللوم والحسرة بالاسراف
    قال تعالى بسورة الإسراء"ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط فتقعد ملوما محسورا" نهى الله المسلم عن جعل اليد مغلولة إلى العنق أى جعل النفس مربوطة إلى الخناق والمراد جعل النفس محرومة من الطيبات حتى تختنق وهذا هو ما يسمى البخل ،وينهاهم عن بسط اليد كل البسط أى مد النفس كل المد والمراد جعل النفس تتمتع بكل المتع وهذا هو ما يسمى الإسراف ووضح الله له نتيجة البخل والإسراف وهى أن يقعد ملوما محسورا والمراد أن يصبح مذموما خاسرا وهذا يعنى أنه يدخل النار

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 11:07 pm