الفارس

يبحث عن كل جديد في العلم والمعرفة كالدين والأدب والطب والهندسة و الفنون والاختراعات

المواضيع الأخيرة

» الهار فى القرآن
أمس في 10:31 pm من طرف رضا البطاوى

» الهبء فى القرآن
الخميس أبريل 19, 2018 11:18 pm من طرف رضا البطاوى

» نقد كتاب محمد (ص) المثل الأعلى لتوماس كارليل
الخميس أبريل 19, 2018 2:47 am من طرف عبدالمجيد

» النبت فى القرآن
الأربعاء أبريل 18, 2018 10:29 pm من طرف رضا البطاوى

» نقد كتاب فلينزع الحجاب تأليف شاهدورت جافان
الإثنين أبريل 16, 2018 10:41 pm من طرف رضا البطاوى

» الهيج فى القرآن
الأحد أبريل 15, 2018 10:44 pm من طرف رضا البطاوى

» اللوم فى القرآن
السبت أبريل 14, 2018 10:57 pm من طرف رضا البطاوى

» النجوى فى القرآن
الجمعة أبريل 13, 2018 10:35 pm من طرف رضا البطاوى

» النشأ فى القرآن
الخميس أبريل 12, 2018 11:26 pm من طرف رضا البطاوى

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    مقاومةغزة وأيلول أسود قادم

    شاطر

    رضا البطاوى

    المساهمات : 2991
    تاريخ التسجيل : 28/11/2009

    مقاومةغزة وأيلول أسود قادم

    مُساهمة من طرف رضا البطاوى في الثلاثاء سبتمبر 24, 2013 2:37 pm

    دار الحياة :
    شددت حركة "حماس" على أنه ليس لديها أجندة لفتح صراع مع مصر، وذلك رداً على تصريحات وزير الخارجية المصري نبيل فهمي التي لوح فيها باستخدام الخيار العسكري ضد الحركة بغزة. وقال الناطق باسم "حماس" فوزي برهوم في تصريح نشره على صفحته على موقع فايسبوك، "حماس وكل الشعب الفلسطيني ليس لهم أي تفكير أو أجندة لفتح أي صراع مع مصر". واستهجن تصريحات فهمي ووصفها بأنها "خطيرة جدا وإساءة لسمعة مصر وتاريخها"، معتبراً أنها "تنم عن نوايا سيئة تجاه الفلسطينيين بشكل عام وغزة بشكل خاص".
    لأول مرة فى تاريخ الصراع العربى الاسرائيلى يصدر من مصر تهديد تجاه الفلسطينيين فى الداخل الفلسطينى فتصريح وزير الخارجية الانقلابى نبيل فهمى هو تهديد صريح وواضح للفلسطينيين فى غزة وهو رسالة مبطنة لأهالى قطاع غزة بالانقلاب على حكومة حماس حتى لا يحدث لهم ما حدث للاخوان فى مصر من مجازر
    التصريحات من وزير الخارجية تتناغم مع وسائل اعلام الانقلاب التى تلعب على وتر كون حماس لها يد فيما يجرى فى سيناء وأنهم اخوان كاخوان مصر وهو ما يوحى بأن السيسى الصهيونى سيكون كسلفه حسين ملك الأردن عندما حاصر عرفات ورفاقه وضربهم فى الأردن
    الفارق هو أن المقاومة الفلسطينية وجدت عبد الناصر فى تلك الايام لينقذهم من جيش الملك حسين ولكن فى هذه الأيام لا يوجد من ينقذ المقاومة من يد السيسى الذى يبدو انه وقع بالفعل على خطة لضرب القطاع والتمهيد لعودة الاحتلال الاسرائيلى له أو عودة عباس ليحكمه بالحديد والنار كما يفعل السيسى حاليا فى مصر

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أبريل 21, 2018 1:22 pm