الفارس

يبحث عن كل جديد في العلم والمعرفة كالدين والأدب والطب والهندسة و الفنون والاختراعات

المواضيع الأخيرة

» تناقضات الكتاب الذى يقول الحقيقة
أمس في 12:09 am من طرف رضا البطاوى

» نقد الكتاب الذى يقول الحقيقة مقولة الشعب اليهودى المختار
الإثنين أغسطس 20, 2018 12:30 am من طرف رضا البطاوى

» نقد الكتاب الذى يقول الحقيقة كتاب الرائيلية(الألوهية)
السبت أغسطس 18, 2018 10:47 pm من طرف رضا البطاوى

» متنوعات فى كتاب فى التربية لروسو
الجمعة أغسطس 17, 2018 10:58 pm من طرف رضا البطاوى

» الواجب تعليمه للأطفال
الخميس أغسطس 16, 2018 11:04 pm من طرف رضا البطاوى

» التعامل مع الأطفال
الأربعاء أغسطس 15, 2018 10:52 pm من طرف رضا البطاوى

» أنواع التربية
الثلاثاء أغسطس 14, 2018 10:36 pm من طرف رضا البطاوى

» هدف تربية الأطفال
الثلاثاء أغسطس 14, 2018 8:21 am من طرف رضا البطاوى

» اكتشاف العالم الجديد القديم
الأحد أغسطس 12, 2018 11:17 pm من طرف رضا البطاوى

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    كلمات جذر مرح فى القرآن

    شاطر

    رضا البطاوى

    المساهمات : 3112
    تاريخ التسجيل : 28/11/2009

    كلمات جذر مرح فى القرآن

    مُساهمة من طرف رضا البطاوى في الجمعة يوليو 27, 2018 11:19 pm

    المرح فى القرآن
    ولا تمش فى الأرض مرحا إنك لن تخرق الأرض
    قال تعالى بسورة الإسراء
    "ولا تمش فى الأرض مرحا إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا كل ذلك كان سيئه عند ربك مكروها " نهى الله المسلم عن المشى فى الأرض مرحا والمراد عن ابتغاء الفساد فى البلاد مصداق لقوله بسورة القصص "ولا تبغ الفساد فى الأرض" أى ينهاه عن العيش فى البلاد عاملا بالظلم ووضح له أنه أنه لن يخرق الأرض أى لن يخرم البلاد والمراد لن يستطيع احتلالها أى ملكها ولن يبلغ الجبال طولا والمراد ولن يصل الرواسى قوة أى لن تصل قوته إلى أن تصبح مثل قوة الجبال ووضح له أن كل ذلك وهو المشى مرحا فى الأرض سيئه وهو عمله عند الله مكروها والمراد أن ذلك فعله محرم فى كتاب الله
    ولا تصعر خدك للناس ولا تمش فى الأرض مرحا
    قال تعالى بسورة لقمان
    "ولا تصعر خدك للناس ولا تمش فى الأرض مرحا " وضح الله أن لقمان(ص)قال لولده :لا تصعر خدك للناس والمراد ولا تعظم نفسك للخلق وهذا يعنى ألا يجعل نفسه إله أمام الناس وفسر هذا بألا يمش فى الأرض مرحا والمراد ألا يسير فى البلاد مفسدا أى ظالما
    وبما كنتم تمرحون
    قال تعالى بسورة غافر
    "كذلك يضل الله الكافرين ذلكم بما كنتم تفرحون فى الأرض بغير الحق وبما كنتم تمرحون " وضح الله أن كذلك أى بتلك الطريقة يضل الله الكافرين أى يعاقب الرب المكذبين بدينه ويقال للكفار ذلكم أى السبب فى عقابكم بما كنتم تفرحون فى الأرض بغير الحق أى بسبب ما كنتم تبغون أى تعملون فى البلاد بغير العدل وفسر هذا بأنه ما كنتم تمرحون أى تتمتعون فى الدنيا بالحرام وهو الباطل ويقال لهم ادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها والمراد اسكنوا بلاد النار مقيمين بها فبئس مثوى المتكبرين والمراد فساء مقام الكافرين

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 22, 2018 12:04 am