الفارس

يبحث عن كل جديد في العلم والمعرفة كالدين والأدب والطب والهندسة و الفنون والاختراعات

المواضيع الأخيرة

» تفسير سورة نوح
اليوم في 12:28 am من طرف رضا البطاوى

» تفسير سورة المعارج
أمس في 12:33 am من طرف رضا البطاوى

» تفسير سورة الحاقة
الأحد نوفمبر 11, 2018 1:33 am من طرف رضا البطاوى

» تفسير سورة القلم
الجمعة نوفمبر 09, 2018 11:31 pm من طرف رضا البطاوى

» تفسير سورة الملك
الجمعة نوفمبر 09, 2018 12:23 am من طرف رضا البطاوى

» تفسير سورة التحريم
الخميس نوفمبر 08, 2018 7:38 am من طرف رضا البطاوى

» تفسير سورة الطلاق
الأربعاء نوفمبر 07, 2018 1:49 am من طرف رضا البطاوى

» تفسير سورة التغابن
الثلاثاء نوفمبر 06, 2018 12:37 am من طرف رضا البطاوى

» تفسير سورة المنافقون
الإثنين نوفمبر 05, 2018 12:46 am من طرف رضا البطاوى

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    كلمات جذر ميل فى القرآن

    شاطر

    رضا البطاوى

    المساهمات : 3193
    تاريخ التسجيل : 28/11/2009

    كلمات جذر ميل فى القرآن

    مُساهمة من طرف رضا البطاوى في الأحد يوليو 08, 2018 4:20 am

    الميل فى القرآن
    ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما
    قال تعالى بسورة النساء
    "والله يريد أن يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما"وضح الله للمؤمنين أنه يريد أن يتوب عليهم والمراد أن يغفر لهم ذنوبهم فيدخلهم الجنة وأما الذين يتبعون الشهوات وهم الذين يطيعون أهواء أنفسهم وهى أراء أنفسهم فيريدون أن يميلوا ميلا عظيما والمراد فيحبون أن يكذب المسلمون حكم الله تكذيبا مستمرا حتى الموت حتى يتساووا فى العقاب عند الله معهم
    فيميلون عليكم ميلة واحدة
    قال تعالى بسورة النساء
    "ود الذين كفروا لو تغفلون عن أسلحتكم وأمتعتكم فيميلون عليكم ميلة واحدة " وضح الله للمؤمنين أن الذين كفروا وهم الذين كذبوا بحكم الله ودوا أى تمنوا لو تغفلون عن أسلحتكم وأمتعتكم والمراد لو تسهون أى تغيبون عن سلاحكم وأموالكم ولو حدث ذلك فإنهم سيميلون ميلة واحدة والمراد سيهجمون على المسلمين هجوما واحدا يقتلونهم فيه قتلا تاما
    فلا تميلوا كل الميل فتذروها كالمعلقة
    قال تعالى بسورة النساء
    "ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم فلا تميلوا كل الميل فتذروها كالمعلقة " وضح الله للمؤمنين أنهم لا يستطيعون أى لا يقدرون على فعل العدل التام بين النساء والمراد المساواة بين الزوجات فى الحقوق حتى ولو حرصوا أى أرادوا العدل وهذا يعنى أن العدل بين الزوجات أمر مستحيل ،وينهى الله المؤمنين عن أن يميلوا كل الميل والمراد أن يتركوا إحدى الزوجات تركا كليا حتى لا يذروها كالمعلقة والمراد حتى لا يجعلوها كالمرفوعة التى ليست متزوجة وليست عزباء وإنما مجرد زوجة أمام الناس وإن كانت فعليا ليست زوجة

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 5:58 pm