الفارس

يبحث عن كل جديد في العلم والمعرفة كالدين والأدب والطب والهندسة و الفنون والاختراعات

المواضيع الأخيرة

» تناقضات الكتاب الذى يقول الحقيقة
اليوم في 12:09 am من طرف رضا البطاوى

» نقد الكتاب الذى يقول الحقيقة مقولة الشعب اليهودى المختار
أمس في 12:30 am من طرف رضا البطاوى

» نقد الكتاب الذى يقول الحقيقة كتاب الرائيلية(الألوهية)
السبت أغسطس 18, 2018 10:47 pm من طرف رضا البطاوى

» متنوعات فى كتاب فى التربية لروسو
الجمعة أغسطس 17, 2018 10:58 pm من طرف رضا البطاوى

» الواجب تعليمه للأطفال
الخميس أغسطس 16, 2018 11:04 pm من طرف رضا البطاوى

» التعامل مع الأطفال
الأربعاء أغسطس 15, 2018 10:52 pm من طرف رضا البطاوى

» أنواع التربية
الثلاثاء أغسطس 14, 2018 10:36 pm من طرف رضا البطاوى

» هدف تربية الأطفال
الثلاثاء أغسطس 14, 2018 8:21 am من طرف رضا البطاوى

» اكتشاف العالم الجديد القديم
الأحد أغسطس 12, 2018 11:17 pm من طرف رضا البطاوى

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    النقص فى القرآن

    شاطر

    رضا البطاوى

    المساهمات : 3112
    تاريخ التسجيل : 28/11/2009

    النقص فى القرآن

    مُساهمة من طرف رضا البطاوى في الأربعاء أبريل 04, 2018 10:38 pm

    النقص فى القرآن
    نقص ثمرات قوم فرعون
    قال تعالى بسورة الأعراف
    "ولقد أخذنا آل فرعون بالسنين ونقص من الثمرات لعلهم يذكرون "وضح الله أنه أخذ آل فرعون والمراد عاقب قوم فرعون بالسنين وهى الأمراض ونقص من الثمرات والمراد وقلة فى الأرزاق وهذا يعنى أنه أفسد محاصيلهم وتجارتهم وصناعتهم والسبب لعلهم يذكرون أى يضرعون أى يتوبون
    عدم نقص العهد
    قال تعالى بسورة التوبة
    "إلا الذين عاهدتم من المشركين ثم لم ينقصوكم شيئا ولم يظاهروا عليكم أحدا فأتموا إليهم عهدهم إلى مدتهم "وضح الله للمؤمنين أن الذين عاهدتم من الكافرين ثم لم ينقصوكم شيئا والمراد ثم لم يظلموكم بندا من بنود العهد أى ثم لم ينقضوا لكم حكما فى العهد ولم يظاهروا عليكم والمراد ولم يعينوا عليكم عدوا فهؤلاء عليكم أن تتموا لهم عهدهم إلى مدتهم والمراد عليكم أن تكملوا لهم ميثاقهم إلى وقتهم المحدد وهو وقت نقض العهد أو وقته المحدد فى
    النهى عن نقص المكيال
    قال تعالى بسورة هود
    "ولا تنقصوا المكيال والميزان إنى أراكم بخير وإنى أخاف عليكم عذاب يوم محيط"وضح الله لنبيه(ص)أنه أرسل إلى مدين أخاهم وهو صاحبهم شعيبا (ص)قال يا قوم لا تنقصوا المكيال والميزان أى لا تتركوا العدل أى القسط والمراد لا تفسدوا فى الأرض بعد إصلاحها ،وقال لهم إنى أراكم بخير والمراد إنى أظنكم على نفع وهذا القول منه استدراج منه لهم بوصفهم أنهم يرى فى نفوسهم الحق وإنى أخاف عليكم عذاب يوم محيط والمراد وإنى أخشى عليكم عقاب يوم عظيم
    نقص أطراف الأرض
    قال تعالى بسورة إبراهيم
    "أو لم يروا أنا نأتى الأرض ننقصها من أطرافها "سأل الله أو لم يروا أنا نأتى الأرض ننقصها من أطرافها والمراد هل لم يعلموا أنا نجىء الأرض نقللها من نواحيها والغرض من السؤال هو إخبارنا أن الأرض منقوصة الأطراف أى على شكل كرة مدورة
    أفلا يرون أنا نأتى الأرض ننقصها من أطرافها؟
    قال تعالى بسورة الأنبياء
    "أفلا يرون أنا نأتى الأرض ننقصها من أطرافها أفهم الغالبون " سأل الله أفلا يرون أنا نأتى الأرض ننقصها من أطرافها والمراد أفلا يعرفون أنا نجىء الأرض نقللها من جهاتها ؟والغرض من السؤال هو إخبار الناس أن الأرض على شكل كرة منقوصة الجهات والمراد مدورة النواحى ويسأل أفهم الغالبون أى المنتصرون ؟والغرض من السؤال هو إخبار الكل أن الكفار هم المهزومون فى الدنيا والأخرة
    النقص من العمر
    قال تعالى بسورة فاطر
    "وما يعمر من معمر ولا ينقص من عمره إلا فى كتاب "وضح الله للناس أنه ما يعمر من معمر أى وما يحيا من مخلوق ولا ينقص من عمره والمراد ولا يقل من طول حياته إلا فى كتاب أى صحيفة
    نقص الأرض من الناس
    قال تعالى بسورة ق
    "قد علمنا ما تنقص الأرض منهم وعندنا كتاب حفيظ "وضح الله أنه قد علم ما تنقص الأرض منهم والمراد أنه قد عرف الذى تبتلع الأرض منهم وهو من يموت وعندنا كتاب حفيظ والمراد ولدينا سجل أى إمام مبين أى ثابت
    النقص من الليل
    قال تعالى بسورة المزمل
    "يا أيها المزمل قم الليل إلا قليلا نصفه أو انقص منه قليلا أو زد عليه ورتل القرآن ترتيلا "نادى الله المزمل وهو المدثر أى النبى (ص)المتغطى بغطاء فأمره قم الليل إلا قليلا والمراد استيقظ الليل إلا وقتا قصير هو نصفه أو انقص منه قليلا أى قلل منه وقتا أو زد عليه أو أكثر منه وهذا يعنى أن له الحق فى استيقاظ نصف الليل أو أكثر من النصف أو أقل من النصف حسبما يتيسر له والسبب ورتل القرآن ترتيلا أى واقرأ الكتاب قراءة وهذا يعنى أن يتعلم القرآن فى وقت استيقاظه ليلا
    الابتلاء بنقص الأموال والأنفس والثمرات
    قال تعالى بسورة البقرة
    "ولنبلونكم بشىء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات "وضح الله للمؤمنين أنه سوف يبلوهم أى يختبرهم بالخوف وهو الرعب الناتج من نقص النفوس والمال الذى تعد به القوة المرهبة للعدو وسوف يختبرهم بالجوع وهو نقص الثمرات حيث تقل منافع الطعام
    الوفاء بالنصيب غير منقوص
    قال تعالى بسورة هود
    "وإنا لموفوهم نصيبهم غير منقوص"وضح الله أنه موفيهم نصيبهم غير منقوص والمراد معطيهم جزاء أعمالهم غير مبخوس مصداق لقوله بسورة الأحقاف"وليوفيهم أعمالهم وهم لا يظلمون"وهذا يعنى أنه يعطيهم حقهم كاملا لا يظلمهم فيه شيئا

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 21, 2018 3:09 pm