الفارس

يبحث عن كل جديد في العلم والمعرفة كالدين والأدب والطب والهندسة و الفنون والاختراعات

المواضيع الأخيرة

» تفسير سورة المزمل
اليوم في 12:43 am من طرف رضا البطاوى

» تفسير سورة الجن
أمس في 1:39 am من طرف رضا البطاوى

» تفسير سورة نوح
الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 12:28 am من طرف رضا البطاوى

» تفسير سورة المعارج
الإثنين نوفمبر 12, 2018 12:33 am من طرف رضا البطاوى

» تفسير سورة الحاقة
الأحد نوفمبر 11, 2018 1:33 am من طرف رضا البطاوى

» تفسير سورة القلم
الجمعة نوفمبر 09, 2018 11:31 pm من طرف رضا البطاوى

» تفسير سورة الملك
الجمعة نوفمبر 09, 2018 12:23 am من طرف رضا البطاوى

» تفسير سورة التحريم
الخميس نوفمبر 08, 2018 7:38 am من طرف رضا البطاوى

» تفسير سورة الطلاق
الأربعاء نوفمبر 07, 2018 1:49 am من طرف رضا البطاوى

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    حكم القلاع السياحية

    شاطر

    رضا البطاوى

    المساهمات : 3195
    تاريخ التسجيل : 28/11/2009

    حكم القلاع السياحية

    مُساهمة من طرف رضا البطاوى في الثلاثاء يناير 09, 2018 5:49 am

    القلاع السياحية :
    حولت الكثير من الدول ما يسمى القلاع القديمة لمزارات سياحية كقلعة قايتباى بالإسكندرية وقلعة صلاح الدين بالقاهرة وقلعة دمشق وقلعة حلب وقلعة القطيف وقلعة بنى راشد وقلعة آلموت وتحتل تلك القلاع مساحات شاسعة وبها الكثير من المبانى الخالية حيث لا يوجد بها سكان مع أن الناس ينامون فى الشوارع والخيام بسبب تهدم بيوتهم أو عدم وجود مساكن لهم
    القلاع كانت قواعد عسكرية فيما سبق ولكنها كما يقال فقدت أهميتها العسكرية فى العصر الحديث وهو كلام مشكوك فيه حيث دارت العديد من المعارك فى الحروب المشهورة حاليا بالعالمية حول بعض القلاع والتى كان سقوطها لها أثر كبير فى مسار المعارك كقلعة ليروس التى أنتج فيلم عنها مدافع نافارون عنها وقلعة أبين ايمايل
    القلاع خاصة القلاع البحرية يجب أن يتم اسكانها بالناس فإن لم يكن بالمدنيين يتم إسكان أسر المقاتلين معهم فيها فالظهير السكانى غالبا ما كان عاملا لإحباط الهجومات العسكرية من خلال مقاومة من فى داخل القلعة للغزاة خارجها
    إبقاء القلاع بدون الاستفادة منها بإسكانها هو ضرب من الإسراف وهو التبذير المنهى عنه فى قوله تعالى:
    " ولا تبذر تبذيرا"

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 15, 2018 6:41 pm