الفارس

يبحث عن كل جديد في العلم والمعرفة كالدين والأدب والطب والهندسة و الفنون والاختراعات

المواضيع الأخيرة

» اللحد فى القرآن
اليوم في 4:12 am من طرف رضا البطاوى

» الليت فى القرآن
أمس في 3:34 am من طرف رضا البطاوى

» اللون فى القرآن
الخميس فبراير 22, 2018 11:34 pm من طرف رضا البطاوى

» اللطف فى القرآن
الخميس فبراير 22, 2018 3:15 am من طرف رضا البطاوى

» اللوم فى القرآن
الأربعاء فبراير 21, 2018 5:25 am من طرف رضا البطاوى

» اللهو فى القرآن
الثلاثاء فبراير 20, 2018 5:03 am من طرف رضا البطاوى

» اللج فى القرآن
الإثنين فبراير 19, 2018 3:22 am من طرف رضا البطاوى

» اللد فى القرآن
الأحد فبراير 18, 2018 3:49 am من طرف رضا البطاوى

» اللغو فى القرآن
السبت فبراير 17, 2018 3:51 am من طرف رضا البطاوى

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    الدرأ فى القرآن

    شاطر

    رضا البطاوى

    المساهمات : 2938
    تاريخ التسجيل : 28/11/2009

    الدرأ فى القرآن

    مُساهمة من طرف رضا البطاوى في الأربعاء نوفمبر 08, 2017 10:38 pm

    الدرأ فى القرآن
    درء السيئة بالحسنة
    قال تعالى بسورة الرعد
    "و يدرءون بالحسنة السيئة "وضح الله أن المؤمنين يمحون بالعمل الصالح العمل الفاسد كما قال تعالى "إن الحسنات يذهبن السيئات"
    درء العذاب عن المرأة
    قال تعالى بسورة النور
    "ويدروأ عنها العذاب أن تشهد أربع شهادات بالله إنه لمن الكاذبين والخامسة أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين " وضح الله للمؤمنين أن الزوجة المتهمة بالزنى يدروأ عنها العذاب والمراد يمنع عنها تنفيذ العقاب أن تشهد أربع شهادات بالله والمراد أن تحلف أربع مرات بالله إن زوجى من الكاذبين أى المبطلين فى إتهامه لى والمرة الخامسة للحلف تقول إن غضب أى "لعنة الله"على كما قال بالآية السابقة إن كان زوجى من الصادقين أى المحقين فى إتهامهم
    درء الموت
    قال تعالى بسورة آل عمران
    "الذين قالوا لإخوانهم وقعدوا لو أطاعونا ما قتلوا قل فادرءوا عن أنفسكم الموت إن كنتم صادقين" وضح الله للمؤمنين أن المنافقين قالوا لإخوانهم وهم أصحابهم وقد قعدوا أى تخلفوا عن الذهاب عن الحرب :لو أطاعونا أى لو اتبعنا المسلمين فى القعود ما قتلوا أى ما ذبحوا فى الحرب ،وطلب الله من رسوله (ص)أن يقول لهم:فادرءوا عن أنفسكم الموت إن كنتم صادقين والمراد فامنعوا عن ذواتكم الوفاة إن كنتم محقين فى زعمكم أنكم مؤمنين ،والغرض من الرد إخبارهم أن الموت لا هروب منه بالقعود عن الحرب أو غير هذا
    المدارأة فى النفس
    قال تعالى بسورة البقرة
    "وإذ قتلتم نفسا فادارءتم فيها والله مخرج ما كنتم تكتمون وضح الله أن بعض القوم وهم بنو إسرائيل قتلوا نفسا والمراد ذبحوا إنسانا فادارءوا فيه والمراد تحالفوا على كتمان خبر قتلهم له ووضح الله لهم أنه"مخرج ما كنتم تكتمون"وهذا يعنى مظهر الذى كنتم تخفون من قتلكم للإنسان وهذا يعنى أن الله كشف شخصيات القتلة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد فبراير 25, 2018 6:53 am