الفارس

يبحث عن كل جديد في العلم والمعرفة كالدين والأدب والطب والهندسة و الفنون والاختراعات

المواضيع الأخيرة

» الدرهم فى القرآن
اليوم في 12:15 am من طرف رضا البطاوى

» الدسر فى القرآن
أمس في 12:24 am من طرف رضا البطاوى

» الدرس فى القرآن
الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 1:12 am من طرف رضا البطاوى

» الدس فى القرآن
الأحد نوفمبر 19, 2017 11:44 pm من طرف رضا البطاوى

» الدرك فى القرآن
الأحد نوفمبر 19, 2017 12:19 am من طرف رضا البطاوى

» الدر فى القرآن
السبت نوفمبر 18, 2017 12:41 am من طرف رضا البطاوى

» البلو فى القرآن
الجمعة نوفمبر 17, 2017 12:13 am من طرف رضا البطاوى

» البر فى القرآن
الخميس نوفمبر 16, 2017 12:13 am من طرف رضا البطاوى

» التابوت فى القرآن
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 12:04 am من طرف رضا البطاوى

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    الدأب فى القرآن

    شاطر

    رضا البطاوى

    المساهمات : 2848
    تاريخ التسجيل : 28/11/2009

    الدأب فى القرآن

    مُساهمة من طرف رضا البطاوى في السبت نوفمبر 04, 2017 12:37 am

    الدأب فى القرآن
    دأب الكفار
    قال تعالى بسورة الأنفال "كدأب آل فرعون والذين من قبلهم كذبوا بآياتنا فأخذهم الله بذنوبهم والله شديد العقاب"وهو ما فسره قوله تعالى بسورة الأنفال"كدأب آل فرعون والذين من قبلهم كفروا بآيات الله"فكذبوا تعنى كفروا وقوله بسورة الأعراف"فأخذناهم بما كانوا يكسبون"فالذنوب هى ما كانوا يكسبون وقوله بسورة البقرة "وإن الله شديد العذاب"فالعقاب هو العذاب والمعنى كعادة قوم فرعون والكفار الذين سبقوهم فى الدنيا كفروا بأحكامنا فعذبهم الله بسيئاتهم والله عظيم العذاب
    وقال تعالى بسورة الأنفال
    "كدأب آل فرعون والذين من قبلهم كفروا بآيات الله فأخذهم الله بذنوبهم "وضح الله لنبيه (ص)أن الكفار فى عهده فعلوا كدأب آل فرعون والمراد فعلوا كفعل قوم فرعون والذين من قبلهم وهم الأقوام التى سبقتهم فى الحياة وهو أنهم كفروا بآيات الله أى كذبوا بأحكام الرب فكانت النتيجة أن أخذهم الله بذنوبهم أى أن أهلكهم الرب بسيئاتهم
    وقال تعالى بسورة غافر
    "وقال الذى آمن يا قوم إنى أخاف عليكم مثل يوم الأحزاب مثل دأب قوم نوح وعاد وثمود والذين من بعدهم " وضح الله لنبيه (ص)أن الذى آمن أى صدق برسالة موسى (ص)قال للقوم :يا قوم أى يا أهلى إنى أخاف عليكم مثل يوم الأحزاب والمراد إنى أخشى عليكم عذاب شبه عذاب يوم الفرق مثل دأب أى شبه عذاب قوم وهم شعب نوح(ص)وعاد وثمود والذين كفروا من بعدهم
    الزراعة دأبا:
    قال تعالى بسورة يوسف
    "قال تزرعون سبع سنين دأبا فما حصدتم فذروه فى سنبله إلا قليلا مما تأكلون " وضح الله لنبيه(ص)أن يوسف (ص)بين للرجل أنهم يزرعون سبع سنين دأبا والمراد يفلحون الأرض سبع سنوات متتابعات
    الشمس والقمر دائبين
    وقال تعالى بسورة إبراهيم
    "وسخر لكم الشمس والقمر دائبين" وضح الله أنه سخر أى خلق لهم الشمس والقمر دائبين أى مستمرين فى الحركة حتى موعد محدد مصداق لقوله بسورة الروم"وسخر الشمس والقمر كل يجرى لأجل مسمى"

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 1:22 pm