الفارس

يبحث عن كل جديد في العلم والمعرفة كالدين والأدب والطب والهندسة و الفنون والاختراعات

المواضيع الأخيرة

» جنة آدم (ص) كانت فى السماء
اليوم في 4:59 am من طرف رضا البطاوى

» نوع جنة آدم(ص)
أمس في 3:51 am من طرف رضا البطاوى

» سياحة الحج
السبت يناير 20, 2018 3:44 am من طرف رضا البطاوى

» هل السياحة مصدر للدخل القومى؟
الجمعة يناير 19, 2018 12:53 am من طرف رضا البطاوى

» سياحات الفابات والتأمل والفضاء والأعمال
الخميس يناير 18, 2018 4:38 am من طرف رضا البطاوى

» حكم سياحة الموت
الثلاثاء يناير 16, 2018 10:31 pm من طرف رضا البطاوى

» حكم القرى السياحية
الثلاثاء يناير 16, 2018 4:26 am من طرف رضا البطاوى

» حكم سياحة الغوص
الإثنين يناير 15, 2018 4:05 am من طرف رضا البطاوى

» حكم سياحة العلاج
الأحد يناير 14, 2018 7:52 am من طرف رضا البطاوى

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    من يقتل جنود الجيش المصرى فى سيناء؟

    شاطر

    رضا البطاوى

    المساهمات : 2904
    تاريخ التسجيل : 28/11/2009

    من يقتل جنود الجيش المصرى فى سيناء؟

    مُساهمة من طرف رضا البطاوى في الأربعاء نوفمبر 20, 2013 12:10 pm

    من يقتل جنود الجيش فى سيناء ؟
    هل هو تنظيم أنصار بيت المقدس الذى لا وجود له إلا على الانترنت حيث أن التنظيم لا زعيم معروف له وليس له أعضاء معروفين لأى جهة فى الدولة المصرية وكأن هذا التنظيم شبح لا يقدر أحد على الوصول له
    التنظيم بالقطه هو اختراع انترنتى من قبل الجهة الرسمية التى تقوم باغتيال جنودها وضباطها بغرض دفع الناس للخروج للمطالبة بفرض حالة الطوارىء مرة ثانية أو بغرض دفعهم نحو التصويت فى استفتاء قريب على عودة الطوارىء وهى خطة محكمة من قبل قيادة الجيش التى وجدت نفسها بالأمس وقد فقدت معظم من أيدوها فى 30 يونيه فقد قامت كثير من القوى المؤيدة للانقلاب سابقا بالتظاهر ضده فى محمد محمود واشتبكت مع قوات الشرطة مما أدى لسقوط قتيلين وعشرات الجرحى وهتفوا ضد السيسى ومحمد ابراهيم والببلاوى قادة الانقلاب
    ومن ثم قيادة الجيش الانقلابى لم تعد تواجه الآن فقط ما يسمى القوى الاسلامية وإنما أصبحت تواجه أيضا الحركات الثورية والشبابية وبعض الأحزاب وفى ظل انتهاء حالة الطوارىء لم يعد ممكنا أن تكرر قيادة الانقلاب مذابح رابعة والنهضة ومن ثم فهى تخطط لمزيد من الاغتيالات والتفجيرات فى أنحاء مختلفة من مصر والمهم أن السيسى سيضحى ببعض الكبار فى تلك التفجيرات حتى يزيد من كراهية عامة الشعب للتحالف والقوى الثورية والشبابية ويتزامن مع تلك الخطة اعلانات كثيرة لوزارةالداخلية عن امساك اسلحة دانات وقنابل وغيرها بطريقة غربية ومتسارعة تزيد من سخط مؤيدى الانقلاب وساعتها سيدعو عدلى منصور لاستفتاء شعبى لاعلان حالة الطوارىء
    بالقطع لا يمكن أن ننكر أن السخط من قبل أهالى القتلى والشهداء والمصابين قد يتسبب فى قتل لعض ضباط وجنود الجيش والشرطة ولكنها حوداث قليلة وفردية وليست ممنهجة كالخطة التى وضعتها قيادة الانقلاب

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 22, 2018 7:06 pm