الفارس

يبحث عن كل جديد في العلم والمعرفة كالدين والأدب والطب والهندسة و الفنون والاختراعات

المواضيع الأخيرة

» الهار فى القرآن
أمس في 10:31 pm من طرف رضا البطاوى

» الهبء فى القرآن
الخميس أبريل 19, 2018 11:18 pm من طرف رضا البطاوى

» نقد كتاب محمد (ص) المثل الأعلى لتوماس كارليل
الخميس أبريل 19, 2018 2:47 am من طرف عبدالمجيد

» النبت فى القرآن
الأربعاء أبريل 18, 2018 10:29 pm من طرف رضا البطاوى

» نقد كتاب فلينزع الحجاب تأليف شاهدورت جافان
الإثنين أبريل 16, 2018 10:41 pm من طرف رضا البطاوى

» الهيج فى القرآن
الأحد أبريل 15, 2018 10:44 pm من طرف رضا البطاوى

» اللوم فى القرآن
السبت أبريل 14, 2018 10:57 pm من طرف رضا البطاوى

» النجوى فى القرآن
الجمعة أبريل 13, 2018 10:35 pm من طرف رضا البطاوى

» النشأ فى القرآن
الخميس أبريل 12, 2018 11:26 pm من طرف رضا البطاوى

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    قطر تقرر التجنيد الاجبارى

    شاطر

    رضا البطاوى

    المساهمات : 2991
    تاريخ التسجيل : 28/11/2009

    قطر تقرر التجنيد الاجبارى

    مُساهمة من طرف رضا البطاوى في الخميس نوفمبر 14, 2013 10:34 am

    يو بي أي) - أقرت الحكومة القطرية، للمرة الاولى ،مشروع قانون يقضي بفرض الخدمة العسكرية الإجبارية في البلاد، بهدف تعبئة القطريين من أجل الدفاع عن البلاد وامتلاك قوة نظامية. وذكرت وسائل إعلام قطرية، أن مجلس الوزراء القطري وافق أمس الأربعاء ، على مشروع قانون الخدمة الوطنية ،وأحاله إلى مجلس الشورى. ويهدف مشروع القانون تحقيق مصلحة الدفاع عن الوطن، والاستعداد الدائم للمحافظة على أمن واستقرار البلاد، والاعتماد على قوة نظامية يتم تعزيزها بقوة احتياط عند اللزوم. وبموجب أحكام القانون "يكلف بالخدمة العاملة كل قطري مكلف من الذكور أتم الثامنةعشرة ولم يتجاوز الخامسة والثلاثين من عمره."
    تأخرت حكومة قطر والحكومات الخليجية فى عمل التجنيد الاجبارى والسبب هو :
    خوف الملوك والأمراء من دخول المعارضين لهم أو أولادهم الجيش فيقومون بانقلابات عليهم وقد تسبب هذا الخوف فى خطورة أخرى وهى :
    استعانة الأمراء والملوك بالدول الغربية على وجه الخصوص فى حمايتها بعمل قواعد لها خاصة بعد حرب الخليج الثانية
    كما قال المثل كالمستجير من الرمضاء بالنار فالملوك والأمراء وقعوا نتيجة هذا تحت سيطرة الغرب بدلا من سيطرة أبناء جلدتهم
    والتجنيد الاجبارى هو أمر خطر على الأمن فالمجند المجبر على أداء على الخدمة هو كعدمه فى الحرب يهرب منها فى أول لحظة أو يسلم نفسه للعدو خوفا على حياته ويكون وبالا على بقية الجنود حيث يبث فيهم روح الهزيمة والاحباط
    فى الاسلام يطلب الله التطوع للجهاد ولا يطالب به كل الناس إلا وقت الخطر الداهم حيث تتكالب الأمم علينا ولذا قال "فانفروا ثبات أو انفروا جميعا " فالثبات هو الجيش الثابت وهو المتطوعون بأنفسهم للجهاد والنفير الجماعى لا يكون إلا فى الوقت تكالب الأمم من كل ناحية على المسلمين

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أبريل 21, 2018 11:35 am