الفارس

يبحث عن كل جديد في العلم والمعرفة كالدين والأدب والطب والهندسة و الفنون والاختراعات

المواضيع الأخيرة

» جنة آدم (ص) كانت فى السماء
اليوم في 4:59 am من طرف رضا البطاوى

» نوع جنة آدم(ص)
أمس في 3:51 am من طرف رضا البطاوى

» سياحة الحج
السبت يناير 20, 2018 3:44 am من طرف رضا البطاوى

» هل السياحة مصدر للدخل القومى؟
الجمعة يناير 19, 2018 12:53 am من طرف رضا البطاوى

» سياحات الفابات والتأمل والفضاء والأعمال
الخميس يناير 18, 2018 4:38 am من طرف رضا البطاوى

» حكم سياحة الموت
الثلاثاء يناير 16, 2018 10:31 pm من طرف رضا البطاوى

» حكم القرى السياحية
الثلاثاء يناير 16, 2018 4:26 am من طرف رضا البطاوى

» حكم سياحة الغوص
الإثنين يناير 15, 2018 4:05 am من طرف رضا البطاوى

» حكم سياحة العلاج
الأحد يناير 14, 2018 7:52 am من طرف رضا البطاوى

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    الضربة الأمريكية لسوريا فى انتظار موافقة الكونجرس الذى لن يوافق

    شاطر

    رضا البطاوى

    المساهمات : 2904
    تاريخ التسجيل : 28/11/2009

    الضربة الأمريكية لسوريا فى انتظار موافقة الكونجرس الذى لن يوافق

    مُساهمة من طرف رضا البطاوى في الأحد سبتمبر 01, 2013 2:04 pm

    تأتى الأخبار من كل مكان فى الولايات المتحدة لتقول لأن الرئيس اوباما قرر ضرب نظام بشار فى سوريا ولكنه ينتظر انتهاء عطله الكونجرس حتى يأخذ موافقته على القيام بالضرب وهو كلام لن يتحقق فالكونجرس لن يوافق على أى ضرب فى الظروف الحالية لأنه يدرك أن المنطقة العربية قد تكون فى انتظار اندلاع شرارة كالضربة الأمريكية لتطيح بكل الأنظمة الحاكمة فيها لأن الناس فى المنطقى فى حالة يأس وعند اليأس لا يمكن أن يقرر الكل سوى أن يكونوا كلهم ارهابيون حتى يدافعوا عن أنفسهم
    أوباما يعرف جيدا أنه حتى ولو وافق الكونجرس فلن يستطيع أن يضرب سوريا لأن بوتين قد يجعل الحرب العالمية الثالثة تندله بسبب نظام بشار لأنه سيتم خنق روسيا فى البحر المتوسط خنقا تاما لو سقط نظام بشار حيث ستزول القاعدة البحرية كما ستزول مبيعات السلاح الروسية لسوريا التى تمثل أكبر زبائن شراء السلاح الروسى فى العالم كما سيزول النفوذ الاقتصادى الروسى منها ومن ثم فبوتين وضع العقدة فى المنشار لأوباما ومن ثم فلن يقدر اوباما على حرب سوريا وسوف يجنبه الكونجرس الحرج برفض الضربة كما رفض مجلس العموم البريطانى مشاركة بريطانية فى تلك الضربة .
    المسألة هى مسألة مصالح وفقدان روسيا نفوذها فى العراق بسبب موافقتها للغرب على ضرب صدام خطأ لن يكرره بوتين الذى فقد حليفين وزبونيين من اكبر زبائن السلاح الروسى والمنتجات الروسية وهما العراق أيام صدام وليبيا أيام القذافى

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 22, 2018 7:08 pm